الرئيسية / تنمية بشرية / كيف نتغلب على خيبة الامل في الحياة

كيف نتغلب على خيبة الامل في الحياة

خيبة الامل في الحياة هم مجرد كلمتين  ولكنها تعني الكثير في حياة البشر، لأنها تجعل حياة الشخص لا قيمة لها وأكثرها بؤس وحزن وخذلان وتصادم في كل من حوله سواء كانت أشخاص أو كيان أو هدف أو مستقبل لم يستطيع الشخص الوصول إليه 

وللأسف الكثير منا يسعى أن يكون إنسان ناجح لديه مستقبل مشرق ويكتشف ذاته وكيانه، لكن هناك معوقات تقف أمام الإنسان تجبره على عدم إستكمال طريق النجاح وبسببها نشعر أن حياتنا ليس لها قيمة وهنا تصيبنا خيبة الأمل .

كيف نتغلب على خيبة الأمل والخذلان والصدمة في حياتنا؟

خيبة الظن بالحبيب

نتجاوز كل الخيبات في حياتنا عندما ندرك تماما ان هذه الحياة هي ليست مكانا للراحة إنما دار ابتلاء , ويبتلى المرء فيها على قدر دينه فإن كان في دينه صلابة زيد له في بلائه وليس ذلك من الله بعقوبة أو رغبة منه في تعذيب خلقه حاشاه عن ذلك لكن هي جلاء للمؤمن ليتطهر من ذنوبه فقد جاء في الحديث الشريف  : عن صْعَبِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: ” قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلَاءً ؟ ، قَالَ: ( الأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الأَمْثَلُ فَالأَمْثَلُ ، فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ ، فَإِنْ كَانَ دِينُهُ صُلْبًا اشْتَدَّ بَلَاؤُهُ ، وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ ابْتُلِيَ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ ، فَمَا يَبْرَحُ البَلَاءُ بِالعَبْدِ حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الأَرْضِ مَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ ) وصححه الألباني في “صحيح الترمذي”.

والبلاء في الحديث عام ، يشمل كل أنواع البلاء ، فيشمل الابتلاء بالسراء والضراء، ويشمل الابتلاء بالحروب والفتن والاضطرابات ، ويشمل الابتلاء بتولي المسؤوليات ، كما يشمل الابتلاء بكثرة الفرق والبدع والضلالات ، وكثرة الشهوات والفجور، وانتشار الفساد في الأرض، ونحو ذلك .

ولنعلم أن لله حكمة في كل شيئ في الأخذ والعطاء , فلايمنع عنك ماتريد الا لحكمة هو أعلم بها فهو علام الغيوب ربما ترى في انسان كل السعادة والحياة فيبعده الله عنك بطريقة أو بأخرى بخذلان ربما , بفراق , لأي سبب كان سيبعده لأن الله بعلمه الغيبي يعلم أنه لايناسبك ,  وربما ترى كل الخير في ذلك العمل الذي تسعى إليه بكل قوتك  لكن الله يعلم أنه عكس ماتظن بل هو كل الشر إليك والله أنقذك منه بعدم التيسير  فيه قال تعالى :  كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (216) . ركز في كلام المولى ( الله يعلم وأنتم لاتعلمون ) وكن على ثقة تامة بأن الوكيل يتكفل بك ولايضيعك أبداً فتوكل عليه في كل أمورك بعد الأخذبالاسباب ثم ارض بكل مايمنحك أو يمنعك

ستجعلك تتخطى أي خيبة أمل في حياتك:

 

  • تقبل خيبة الأمل بروح صافية مهما كان فيها من ألم وخذلان
  • كن إيجابي واعلم أن كل شئ مكتوب ومقدر وما بعد الضيق إلا الفرج،  إذا ضاقت بك الحياة تأكد أنها هتفرج وهتعيش أسعد لحظات حياتك .
  • انسي وسامح ولا تتذكر الشخص الذي ظلمك وجرحك فالحياة لابد أن تستمر .
  • رحب بدخول الشخصيات الإيجابية لحياتك وابتعد عن الشخصيات السلبية، لأنها تجعلك تشعر باليأس والإحباط   .

 

قدم الأفضل لنفسك فالنفس هي التي سوف ترافقك مدى الحياة وتستحق أن تقدم لها السعادة والحب واجعل حياتك إيجابية واستمتع بكل لحظة تمر تمر فيها  واقرأ وتعلم أشياء و هوايات جديدة  فكل ذلك سوف يساعدك على اكتشاف ذاتك، وتجاوز كل الأزمات والخيبات بنجاح باذن الله .وتذكر دائماً الخيرة فيما اختاره الله .

 

عن hussein

شاهد أيضاً

كيف أسيطر عليك دون أن تشعر ؟

كيف أسيطر عليك دون أن تشعر ؟

هي قاعدة جميلة وأعجبتني لتفعل ماأريد بااختيار منك دون إجبارك وهي من أسرار وخفايا علم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *