الرئيسية / الرجل و المرأة / كيف نربي أولادنا بطرق سوية

كيف نربي أولادنا بطرق سوية

الأطفال نعمة كبيرة من الله عز وجل وهم أمل المستقبل وزينة الحياة الدنيا , وقد أمرنا الله تعالى بحسن تربيتهم وتهيئتهم ليكونوا حملة لراية الإسلام  والدفاع عنه والسير على نهج الرسول صلى الله عليه وسلم بنصرة الدين والنهوض بالأمة , وهم أمانة في أعناقنا سنسأل عنها يوم القيامة .

ولقد حذرنا نبينا من تضييع هذه الأمانة، فقال صلى الله عليه وسلم: «ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة» (رواه البخاري ومسلم) ،ولفظ البخاري: «ما من عبد يسترعيه الله رعية فلم يحطها بنصحه لم يجد رائحة الجنة».
وإن تكلمنا عن التربية فلا بد من التذكير أن  التربية لاتكون فقط بتقديم أفضل الطعام والشراب واللباس لكن هناك ايضاً أنواع كثيرة للتربية , كالتربية النفسية والجسدية والإيمانية والجنسية والعقلية والاجتماعية وغيرها الكثير , ولاتقتصر التربية على الأهل فقط بل تشمل أيضاً المدرسة , الأصدقاء , المسجد وكل البيئة المحيطة بالطفل .

وماسنسلط الضوء عليه اليوم هو تربية الوالدين لأطفالهم , فالطفل هو لبنة المجتمع الأولى لذلك أعطاه الإسلام اهتماما كبيراً , وحقوقاً كثيرة , وحظنا على تنشئته نشأة صالحة تكون لنا غنيمة في الدنيا والآخرة ,فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

«إذا مات العبد انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له» (صحيح مسلم).

فالتربية الصالحة ثمرتها في الدنيا : السمعة الطيبة , سند لنا عند الكبر , رفقة صالحة , الأجرالمستمر  في الحياة وفي الممات ,تكوين أسرة مترابطة ….الخ .

أما في الآخرة : أجر التربية الصالحة , تاج الوقار , المراتب العليا في الجنة , بل ويجمع شمل الآباء مع أبنائهم في الجنة كما قال تعالى :

وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ} [الطور: 21]،

سنشير هنا الى بعض النقاط الواجب مراعايتها بتربية الأبناء:

  1. اتباع النهج الاسلامي والسنة النبوية الشريفة فلم يترك لنا الإسلام صغيرة ولا كبيرة إلا أرشدنا إليها .
  2. تغذية الأبوين فكرهما بالقراءة المستمرة للطرق السليمة بالتعامل مع الأبناء ونخص بالذكر السيرة النبوية الشريفة ففيها الكم الهائل من القيم والمبادئ الصحيحة في تربية الأولاد على اختلاف أعمارهم .
  3. إشباع أبنائنا من الناحية العاطفية فلانبخل عليهم بالحب والحنان والاحتواء والمساندة .
  4. الوالدين هما قدوة أولادهم فهم غالباً لايستجيبون للتوجيهات بقدر تقليدهم لأبويهم سلباً وإيجاباً لذلك يجب أن يبتعد الأهل عن الألفاظ البذيئة والعادات السيئة .
  5. علم أولادك الإيجابية ونم لديهم الإحساس بالمسؤولية ليكونوا أقوياء في مواجهة مشاكل الحياة مستقبلاً.
  6. علم إبنك آداب الحديث مثل عبارات الشكر والامتنان والاعتذار وعدم مقاطعة كلام الاخرين , كذلك الحال لآداب الطعام واللباس والخروج والدخول للخلاء وباقي الآداب الإسلامية لتكون عادات ترافقهم طوال حياتهم.
  7. احترم خصوصية أطفالك ليتعلم هو احترام خصوصية الآخرين .
  8. لاتستهين بأثر الدعاء لإبنائك بالصلاح والتوفيق والنجاح فالدعاء سلاح المؤمن .
  9. الحرمان المدروس فإعطاء الأولاد كل مايرغبون به ينمي لديهم اللا مبالاة وعدم الاحساس بالمسؤلية .
  10. مساعدتهم على تنظيم حياتهم ابتداءً بالأمور اليومية مثل : تحديد وقت الدراسة , وقت اللعب ,وقت مشاهدة التلفاز , ….الخ سيساعدهم ذلك على ترتيب أولوياتهم مستقبلاً.

بعض الأخطاء التي يقع بها الأبوين:

  • الاستهزاء بالأبناء والتقليل من شأنهم وذكر صفاتهم السلبية أمام الآخرين كخوف الأولاد من الظلام , التبول في الفراش , الخجل الشديد , كل ذلك يؤثر سلباً على نفسية أولادنا .
  • الغضب الشديد والتعنيف : فقد يتعرض الأهل لضغوطات كثيرة في الحياة فيصبوا جام غضبهم على أولادهم دون ذنب لهم .
  • الضرب من أكثر العادات السلبية التي تجعل الطفل عدوانياً وهو مدمر لشخصية الطفل , كما انه مخالف لنهج النبي صلى الله عليه وسلم في التربية ,قالت السيدة عائشة رضي الله عنها : ماضرب رسول الله شيئاً قط بيده لا إمراة ولاخادماً إلا أن يجاهد في سبيل الله .
  • عدم المساواة بين الأبناء والتمييز بينهم في المعاملة فينشأ الطفل حاقدأ على إخوته ووالديه .
  • التدخل الدائم في كل تفاصيل حياتهم كااختيار اللباس والطعام , فيجب ترك مساحة من الحرية لهم ليساعد ذلك على بناء قوة الشخصية لديهم .
  • المراقبة المستمرة لهم في كل صغيرة وكبيرة يجعل منهم شخصيات هشة تعاني من انعدام الثقة بالنفس .
  • حرمان الأولاد من الحب والحنان والعواطف الايجابية وتعويض ذلك بالماديات والهدايا .
  • أيضاً من العادات السلبية الشائعة هي رغبة الوالدين أن يحقق الأبناء ماعجزوا هم عن تحقيقه كااختيار تخصص دراسي محدد.
  • المبالغة في الاهتمام والرعاية والخوف , والصواب أن نكون متوازنين في تعاملنا .
  • التجسس عليهم وعلى خصوصياتهم وعدم ابداء الاحترام لهم مما يؤدي لانعدام ثقة الاولاد بآبائهم , ايضاً يعلمهم  ذلك عدم احترام خصوصية الآخرين .

أخيراً ..اللهم اجعل لنا من أزواجنا وأولادنا قرة عين لنا وارزقهم الهداية والتوفيق والصلاح واجمعنا بهم  في جنات النعيم.

عن bdolany

شاهد أيضاً

كل ماترغب معرفته عن المرأة الميزان

كل ماترغب معرفته عن المرأة الميزان

صفات المرأة الميزان: عفوية. صريحة. صادقة. ناعمة. جذّابة وجميلة. ملفتة للنظر. واعية. حكيمة. رومانسية. حسّاسة. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *