الرئيسية / Uncategorized / ماهي أركان الصلاة وواجباتها؟وماذا لو تركت واحداً منها؟

ماهي أركان الصلاة وواجباتها؟وماذا لو تركت واحداً منها؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، وبعد:

خلقنا الله على هذه الأرض لعبادته وإقامة شريعته , وفضلنا بذلك على الملائكة الذين  يسبحون بحمده الليل والنهار لايفترون .

وجعل الدين الإسلامي هو الدين الوحيد الذي يدخل صاحبه الجنة من بين جميع الأديان , كما اشترط لكل من أراد أن يكون مسلما ً شروطاً عدة جعلها الله النواة الأساسية لبناء الإسلام .

عن ابن عمر رضي الله عنهما؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((بُني الإسلامُ على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان)).

وضع الله الصلاة الدعامة الثانية التي يقوم عليها الإسلام  بعد النطق بالشهادتين وذلك لعظم وكبر شأنها عند الله تعالى في الدنيا والآخرة فتبرز أهمية الصلاة بعدة نقاط:

فضل الصلاة:

  1. الصلاة هي أول ما يُسأل عنه العبدُ يوم القيامة، عن عبد الله بن قرط رضي الله عنه؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أول ما يُحاسَب به العبدُ يومَ القيامةِ الصلاةُ، فإنْ صلحتْ، صلح سائرُ عمله، وإن فسَدَتْ، فَسَدَ سائِرُ عمله)).
  2.  الصلاة هي آكد ركن من أركان الإسلام بعد الشهادتين وهي عماد الدين الذي لا يقوم إلا به.
  3. الصلوات الخمس يمحو الله بهمن الخطايا، وهي كفارة لما بينهن ما لم ترتكب الكبائر, عن أبي هريرة رضي الله عنه؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أرأيتُم لو أن نهرًا بباب أحدِكم يغتسلُ منه كلَّ يوم خمسَ مرات، هل يبقى مِن درنه شيءٌ؟))، قالوا: “لا يبقى مِن درنه شيء”، قال: ((فذلك مثل الصلواتِ الخمس، يَمْحُو اللهُ بهن الخطايا)).
  4. والصلاة هي الفارق بين المسلم والكافر.عن جابر رضي الله عنه؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((بيْن الرجلِ وبيْن الشِّرْكِ والكفرِ تَرْكُ الصلاةِ)).
  5. والصلاة حاجز بين العبد والمعاصي؛ قال تعالى: ﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ ﴾ [العنكبوت: 45].
  6. الصلاة نور للعبد، عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((الطهور شطرُ الإيمان، والحمد لله تملأ الميزانَ، وسبحان الله والحمد لله تملآن – أو تملأ – ما بين السماوات والأرض، والصلاة نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآنُ حُجَّة لك أو عليك، كلُّ الناس يغدو فبائعٌ نفسَه، فمعتِقُها أو مُوبقُها))[6].
  7. وكان مِن آخر وصايا النبي صلى الله عليه وسلم وهو يُعالِج سكراتِ الموت: ((الصلاةَ الصلاةَ، وما ملكتْ أيمانُكم)).

ماهي أركان الصلاة؟:

أركان الصلاة ، وهي أربعة عشر ركناً ، كما يلي:

1-الوقوف مع القدرة في صلاة الفرض.

2- تكبيرة الإحرام وهي الله أكبر.

3- قراءة الفاتحة.

4- الركوع ، وأقله أن ينحني بحيث يمكنه مس ركبتيه بكفيه ، وأكمله أن يمد ظهره مستويا ويجعل رأسه حياله.

5- الرفع منه.

6- الاعتدال قائما.

7- السجود ، وأكمله تمكين جبهته وأنفه وكفيه وركبتيه وأطراف أصابع قدميه من محل سجوده . وأقله وضع جزء من كل عضو.

8- الرفع من السجود.

9- الجلوس بين السجدتين . وكيف جلس كفى ، والسنة أن يجلس مفترشا على رجله اليسرى وينصب اليمنى ويوجهها إلى القبلة.

10- الطمأنينة وهي السكون في كل ركن فعلي.

11- التشهد الأخير.

12- الجلوس له وللتسليمتين.

13- التسليمتان ، وهو أن يقول مرتين : السلام عليكم ورحمة الله ، ويكفي في النفل تسليمة واحدة ، وكذا في الجنازة.

14- ترتيب الأركان كما ذكرنا ، فلو سجد مثلا قبل ركوعه عمدا بطلت ، وسهواً لزمه الرجوع ليركع ثم يسجد.

وفيما يلي الدليل على ذلك في الحديث المشهور للنبي صلى الله عليه وسلم عن كيفية الصلاة وترتيب اركانها جميعا:

عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رجلا دخل المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في ناحية المسجد، فصلى ثم جاء فسلم عليه، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: وعليك السلام، ارجع فصل فإنك لم تصل. فرجع فصلى ثم جاء فسلم فقال: وعليك السلام فارجع فصل فإنك لم تصل. فقال في الثانية أو في التي بعدها: علمني يا رسول الله. فقال: إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء، ثم استقبل القبلة فكبر، ثم اقرأ بما تيسر معك من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعا، ثم ارفع حتى تستوي قائما، ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا، ثم ارفع حتى تطمئن جالسا، ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا، ثم ارفع حتى تطمئن جالسا، ثم افعل ذلك في صلاتك كلها. متفق عليه.

ماذا يفعل من ترك ركنا من أركان الصلاة؟

1- من تركه عمدًا بطلت صلاته، وعليه إعادتها.
2- من تركه سهوًا فهو لا يخلو من حالتين:
أ- أن لا يتذكر أنه ترك هذا الركن إلا بعد وصوله إلى موضعه من الركعة التالية، وهنا لا يعتد بالركعة السابقة التي ترك فيها هذا الركن، ويقيم هذه الركعة مقام التي سها فيها، ثم يسجد للسهو.

– مثاله: رجل تذكر في الركعة الثانية عند قراءته للفاتحة أنه سها عن الفاتحة في الركعة الأولى، فهنا يجعل هذه الركعة الركعة الأولى له، ويلغي الركعة السابقة.

ب- أن يتذكر أنه نسي ركنًا من الركعة قبل أن يصل إلى موضعه من الركعة التالية، وهنا يجب عليه أن يعود فور تذكره ليأتي بهذا الركن.

– مثاله: رجل نسي أن يركع، ثم سجد حين أكمل قراءته، ثم تذكر وهو ساجد أنه لم يركع، فهنا يجب عليه أن يقوم فيركع، ثم يكمل صلاته.

ماهي واجبات الصلاة؟:

وهي ثمانية كما يلي:

1- التكبير لغير الإحرام.

2- قول : سمع الله لمن حمده للإمام وللمنفرد.

3- قول : ربنا ولك الحمد.

4- قول : سبحان ربي العظيم مرة في الركوع.

5- قول : سبحان ربي الأعلى مرة في السجود.

6- قول : رب اغفر لي بين السجدتين.

7- التشهد الأول.

8- الجلوس للتشهد الأول.

ماذا يفعل من ترك واجبا من واجبات الصلاة؟

1- من تركه عمدا بطلت صلاته، وعليه إعادتها.

2- من تركه سهوا فصلاته صحيحة، ويسجد سجدتي سهو.

الفرق بين الركن والواجب : أن الركن لا يسقط عمدا ولا سهوا ، بل لابد من الإتيان به .

أما الواجب : فيسقط بالنسيان ، ويجبر بسجود السهو .

 

ماهي سنن الصلاة؟:

كل ما عدا شروط الصلاة وأركانها وواجباتها مما ذكر في صفة الصلاة فهو سنّة، لا يؤثر تركه في صحة الصلاة، ولا يجب لتركه سجود سهو.

وسنن الصلاة نوعان:

أولاً: سنن قولية
وهي كثيرة، منها:

1- الاستفتاح: وهو الدعاء الذي يقال قبل قراءة الفاتحة.

2- التعوذ: وهو قول: «أعوذ بالله من الشيطان الرجيم».

3- البسملة: وهي قول: «بسم الله الرحمن الرحيم».

4- ما زاد على الواحدة في تسبيح الركوع والسجود.

5- ما زاد على الواحدة في قول: «رب اغفر لي» بين السجدتين.

6- ما زاد على قول: «ربنا ولك الحمد» بعد الرفع من الركوع.

7- ما زاد على الفاتحة من القراءة.

ثانيًا: سنن فعلية
وهي كثيرة، منها:

1- رفع اليدين مع تكبيرة الإِحرام، وعند الركوع، وعند الرفع منه، وعند القيام إِلى الركعة الثالثة.

2- وضع اليد اليمنى على اليسرى أثناء القيام قبل الركوع وبعده.

3- النظر إِلى موضع السجود.

4- مباعدة اليدين عن البطن والجنب أثناء السجود.

5- الافتراش: وهو الجلوس ناصبًا القدم اليمنى وجاعلاً أصابعها للقبلة، مفترشًا الرجل اليسرى جالسًا عليها. ويسن في جميع جلسات الصلاة إِلا في التشهد الأخير من صلاة تزيد على ركعتين.

6- التورك: وهو الجلوس ناصبًا القدم اليمنى جاعلا أصابعها للقبلة، وجعل القدم اليسرى تحت ساق اليمنى وإِخراجها من جهة اليمين، والجلوس على المقعدة معتمدًا على الورك الأيسر، ويسن هذا الجلوس للتشهد الأخير من صلاة تزيد على ركعتين.

تذكر: الصلاة مأخؤذة من الصلة , فهي صلة العبد بربه .ربي إجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء .وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

 

 

عن bdolany

شاهد أيضاً

زكاة الزروع والثمار بكل تفاصيلها

زكاة الزروع والثمار بكل تفاصيلها

اخر مقال لنا في فروع الزكاة هو الزروع والثمار , وستكون شبيهة بأخواتها السابقات وسنتكلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *