الرئيسية / الرجل و المرأة / الأخطاء الشائعة حول صلاة الإستخارة وتصحيحها

الأخطاء الشائعة حول صلاة الإستخارة وتصحيحها

كثير من الناس يعتمد في امور الدين على العادات والتقاليد التي يسمعها من الآباء والأجداد وعامة الناس الذين يزيدون وينقصون في أمور الدين تبعاً لأهوائهم وارائهم  والتي تكون مخالفة لسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم. لكن يجدر بالانسان المسلم إن جهل شيئاً من أمور دينه أن يسئل اهل العلم والدين كما قال تعالى ” وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلَّا رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ”.

ونظراً لكثرة الأسئلة المتداولة حول صلاة الإستخارة , وضعنا لكم بعض المفاهيم الخاطئة عند الناس حولها, ووضعنا بالمقابل الجانب الصحيح لها راجين من الله في ذلك كل الاجر والمسير على خطى الحبيب المصطفى والابتعاد عن البدع والمحدثات في صلاة الإستخارة.

أخطاء شائعة عن الإستخارة:

  1. الاعتقاد أنّ صلاة الاستخارة إنّما تُشرع عند التردد بين أمرين وهذا غير صحيح، لقوله ﷺ ( إذا همّ أحدكم بالأمر.. ).ولم يقل ( إذا تردد ) ، والهمّ مرتبة تسبق العزم،فإذا أراد المسلم أن يقوم بعمل، وليس أمامه سوى خيار واحد فقط قد همّ بفعله،فليستخر الله على الفعل ثم ليقدم عليه، فإن كان قد همّ بتركه فليستخر على التركأمّا إن كان أمامه عدّة خيارات، فعليه أوّلاً ـ بعد أن يستشير من يثق به من أهل العلم والاختصاص ـأن يحدّد خياراً واحداً فقط من هذه الخيارات، فإذا همّ بفعله، قدّم بين يدي ذلك الاستخارة.
  2. الاعتقاد أنّ الاستخارة لا تشرع إلا في أمور معيّنة، كالزواج والسفر ونحو ذلك،أو في الأمور الكبيرة ذات الشأن العظيم، وهذا اعتقاد غير صحيح .والصحيح أن الاستخارة تسن في جميع الأمور مهما صغرت لقول جابر عن النبي ﷺ 🙁 كان يعلّمنا الاستخارة في الأمور كلّها..).وقوله ﷺ : ( ليسأل أحدكم ربه حتى في شسع نعله ).
  3. لاعتقاد أنّ صلاة الاستخارة لابدّ لها من ركعتين خاصّتين، وهذا غير صحيح، ( *فليركع ركعتين من غير الفريضة..* )).فقوله: “من غير الفريضة” عامّ فيشمل تحيّة المسجد أوالسنن الرواتب أوصلاة الضحى أوسنّة الوضوء وغير ذلك من النوافل .فبالإمكان جعل إحدى هذه النوافل ـ مع بقاء نيتها ـ للاستخارة، وهذه إحدى صور تداخل العبادات .وإن لم يتمكن من الصلاة فيكفي ذكر الدعاء بدون صلاة كما قرره مشائخنا ابن باز والفوزان .
  4. بعض الناس يردد دعاء الاستخارة بغير الألفاظ الواردة في الحديث والصحيح أنه لابد من حفظ الدعاء كما ورد من غير زيادة أو نقصان.لما رواه جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضى الله عنهما قَالَ : ( كَانَ النَّبِىُّ ﷺ يُعَلِّمُنَا الاِسْتِخَارَةَ فِى الأُمُورِ كُلِّهَا كَالسُّورَةِ مِنَ الْقُرْآنِ ).
  5. بعض الناس يظن أنه لا بد أن يشعر أو يحس بانشراح في صدره بعد الاستخارة فإن حصل هذا فالأمر خير وإن لم يحصل فالأمر ليس بخير وهذا لا دليل عليه .والصواب أن تستخير و تتوكل على الله وتفعل ما استخرت عليه فإن كان الأمر خيرا فسيتيسر بإذن الله وإن كان شرا فسيصرفه الله عنك .
  6. وبعض الناس يعتقد أنّه لا بدّ أن يرى رؤيا بعد الاستخارة تدله على الصواب .وربّما توقّف عن الإقدام على العمل بعد الاستخارة انتظاراً للرؤيا، وهذا الاعتقاد لا دليل عليه .بل الواجب على العبد بعد الاستخارة أن يقدم على العمل مفوّضاً الأمر إلى الله كما سبق .

    أخطاء تقع عند الاستخارة:

    1 – تحديد وقت مُعين للاستخارة.

    2 – الزيادة على الركعتين في الاستخارة الواحدة.

    3 – تحديد قراءة معينة في صلاة الاستخارة.

    4 – الاعتداء في الدعاء والزيادة على ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    5 – تكرار دعاء الاستخارة في الاستخارة الواحدة.

    6 – انتظار علامة أو رؤيا بعد الاستخارة.

    7 – طلب الاستخارة من الآخرين.

    8 – فتح المصحف بعد الاستخارة وترقب أول ما تقع عليه عينه في القرآن.

    9 – استخارة الدجالين والمشعوذين وقارئي الفنجان وضاربي الودع، والقراءة للأبراج وحظك اليوم، وهذا من الشرك كما أخبر بذلك النبي (صلى الله عليه وسلم) ففي صحيح مسلم عَنْ صَفِيَّةَ، عَنْ بَعْضِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَنْ أَتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عَنْ شَيْءٍ، لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلَاةٌ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً».

    وعند البيهقي وغيره عَن أَبِي هُرَيْرَةَ، رَضيَ الله عَنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلمَ: مَنْ أَتَى عَرَّافًا أَوْكَاهِنًافَصَدَّقَهُ بِمَا يَقُولُ فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ.

نرجوا أن نكون قد قدمنا لكم كل الفائدة ويكون لنا الثواب في تصحيح المفاهيم الخاطئة عند البعض عن صلاة الاستخارة , لاتنسونا من صالح دعائكم . دمتم بخير.

عن bdolany

شاهد أيضاً

كل ماترغب معرفته عن المرأة الميزان

كل ماترغب معرفته عن المرأة الميزان

صفات المرأة الميزان: عفوية. صريحة. صادقة. ناعمة. جذّابة وجميلة. ملفتة للنظر. واعية. حكيمة. رومانسية. حسّاسة. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *