الرئيسية / الرجل و المرأة / الغيرة عند النساء – هل هي حب ام مرض؟ سلبياتها وايجابياتها

الغيرة عند النساء – هل هي حب ام مرض؟ سلبياتها وايجابياتها

يقال أن الشعور بالغيرة هو دليل المحبة , فماهي الغيرة ؟ ومتى تكون سلبية أو ايجابية ؟ وان كانت سلبية مالحل لها ؟ كل ذلك سنتعرف عليه الان في مقالنا الممتع التالي:

الغيرة:

الغيرة موجودة في كلّ بيت ولدى كلّ إنسان، هي لا يُستثنى منها أحد وهي شعور مكتسب. وبالنسبة إلى علم النفس عموماً والتحليل النفسي خصوصاً، فإنّ الغيرة إحساس باطني بعدم الأمان النفسي.

وهي موجودة عند الجنسين وتظهر منذ أسابيع الولادة الأولى وترافق الإنسان مدى حياته. أمّا درجاتها فتتفاوت ما بين الغيرة المعتدلة والمقبولة أو الزائدة وغير الطبيعية والتي يمكن أن تسبّب الكثير من المشكلات في المجتمع وفي الأسرة وعلى الصعيد الشخصي.

و الغيرة شائعة بين الناس، وهي كغيرها من المشاعر طبيعية جدّاً تماماً كالحب والبغض والألم والغضب. ومنذ العصور القديمة، التصق مفهوم الغيرة بالمرأة واعتُبرت من صفات الأنوثة التي يصعب على النساء إخفاؤها. ولكنّ للغيرة وجهين، أحدهما إيجابي ومقبول والثاني سلبي ومرفوض. فهل تُعتبر الغيرة دليل حبّ؟ وماذا لو تخطّت خطوطها الحمر؟

تُعتبر الغيرة «مقبولة» إذا ساعدت في نموّ العاطفة وأشعلت الحب، في حين تتخّذ منحىً سلبياً «مضرّاً» و«خطيراً» متى تحوّلت غيرة مرضية و«حسداً». وهنا نتساءل، ما هي أنواع الغيرة وأشكالها؟ وهل الغيرة شعور طبيعي؟ أو هي نوع من أنواع الاستملاك؟ هل يمكننا قياس الحب حسب قدر الغيرة؟ وهل الغيرة سمة ذكورية أيضاً أم أنّها شعور أنثوي فقط؟

أنواع الغيرة:

  • الغيرة الإيجابية : وهي التي تكون وسيلة للتعبير عن الحب والاهتمام سواء كان من الذكر أم من الأنثى وتكون بين الزوجين أو العاشقين , نتيجة الحب الكبير بين الطرفين وهي مفيدة لاضفاء شعور جميل ومميز للعلاقة ماعم تزد عن حدها , وتكون أيضاً بين الأصدقاء المقربين الذين يهتمون ببعض كثيراً.
  • الغيرة السلبية : والتي تكون بشكل مفرط ومبالغ به جداً لتصل لدرجة الحصار الدائم للطرف الاخر والشك به فيصاب الطرفين بالتوتر الدائم والنفور والمشاكل وربما كانت سبباً للانفصال.
  • الغيرة المرضية :هنا تتطور جداً عن السلبية لتصل لدرجة المراقبة الدائمة لأي حركة أو همسة يقوم بها الطرف الاخر فيصل الشخص المصاب بها لدرجة الهوس والمرض وعندها يحتاج الى طبيب نفسي مختص لعلاجه.
  • الغيرة الأخوية :ونجد هذا النوع عندما يتم تفضيل أحد الإخوة عن غيره من قبل الأبوين , أو غيرة الأخ على أخته عندما تتعامل مع الجنس الاخر في مرحلة المراهقة ومابعدها.
  • الغيرة في الجنس الواحد : كغيرة النساء من بعضهن أو الرجال من بعضهم وذلك بسبب الشعور بالنقص او المنافسة وغالبا ماتكون اكثر عند النساء.

أسباب غيرة النساء:

  • تختلف الغيرة عند النساء من سبب لاخر ولعل العامل المشترك عند الجميع وشعار المرأة في هذه الحياة وهو أن الرجل لايمكن الوثوق به وبالعامية تقول النساء جملتها الشهيرة ( الرجل ماله أمان ) فهذا الشعور لدى المرأة يجعل الرجل تحت المراقبة دائما تحسباً لأي فعل او علاقة مع أي امرأة ,فالوقاية خير من العلاج.
  • أيضاً قد يكون من أسباب غيرة المرأة على زوجها هو – وجود سوابق له -بمعنى أنه زير نساء ولاتخلوا حياته من بعض الصديقات أو علاقات الحب العابرة مع الجنس اللطيف , فهذا سبب قوي جداً لشعور المرأة بالغيرة من أي أنثى في حياة زوجها لعلمها السابق بطبعه وشخصيته .وتسمي النساء هذا النوع من الرجال بالرجل اللعوب.
  • الرجل الاجتماعي جداً أو صاحب الكلام المعسول والرقة في التعامل مع الجنس اللطيف تجعل من زوجته بركان متفجر دائما من شدة الغيرة والحسد , فالمرأة في الحب أنانية جداً وتحب أن تمتلك رجل حياتها قلباً وقالباً ولذلك فهي لاتحتمل ملاطفته لأي أنثى غيرها حتى لو علمت أن نيته سليمة في ذلك.
  • الرجل الوسيم ايضاً معرض دائماً لشكوك زوجته فالجمال يجعل من الرجل مغناطيس يجذب اليه كل النساء .فيدفع الرجل بذلك ضريبة جماله بغيرة زوجته الدائمة له.
  • في كثير من الأحيان تكون غيرة المرأة على زوجها بسبب عدم نضجها ووعيها أو كما يقال في العامية- عقلها صغير -فتفتعل المشاكل من اللا شيئ.
  • النقص الموجود في المرأة من قلة جمال ,أو تفاوت العمر , أو عدم رضاها عن نفسها أو عن علاقتها الزوجية من اهتمام وحب وغيره تكون سبباً كبيراً ايضاً لشعورها بالغيرة.

هل من علاج للغيرة عند المرأة؟

بالتأكيد لايوجد شيئ في هذه الحياة ليس له حل , فلا بد من إنقاذ الحياة الزوجية عندما يهددها الخطر بسبب غيرة المراة

  •  التعقل وفهم الآخر في حال الشك بوجود غيرة بين الرجل والمرأة: ويعني ذلك، عدم التسرّع بالقرارات وعدم إلقاء التهم بشكلٍ عشوائي ومؤذٍ والابتعاد عن الأحكام المسبَقة.
  • – عدم سوء الظنّ والثقة الموضوعية بينهما: وهما من أهمّ شروط الحياة الهادئة.
  • – الابتعاد عن مسبّبات الغيرة: أصدقاء أو سلوكيات أو تصرّفات أو حتى أحاديث تثير غيرة أحد الطرفين. فإذا كان يعرف الزوج بأنّ هذه الفنانة أو هذا الحديث يثير غيرة زوجته، فعليه عدم إزعاجها في هذا الموضوع. ولنتذكر معاً أن الاسلام حرم وحذر من الاختلاط بين الرجال والنساء دفعاً للذرائع ولتجنب الفساد والعلاقات المحرمة وخراب الأسرة .
  • – رفع معنويات الرجل لزوجته والعكس صحيح: ويعني ذلك، إظهار الاهتمام وصفات كلا الطرفين الحسَنة.
  • يجب أن تكون المرأة واقعية، ولا تخلط بين العمل والترفيه، أي أنه من الطبيعي أن يحاط الرجل بالنساء في عمله.
  •  تقبّل الزوجة وبصمت ومن دون ردّ فعل عكسي محاولات زوجها إثارة غيرتها.فربما يفعل ذلك لانه يحتاج الى الشعور بالحب والاهتمام .
  • تحتاج المرأة إلى الاحتواء ويعني ذلك أنّ على الزوج تفهمها واستيعاب غيرتها من دون استعمال كلمات المديح الكاذبة لأنها قد تزيد من الغيرة.
  • كذلك، على الزوج عدم توجيه الاتهامات لزوجته كـ«قلّة العقل» أو عدم وثوقها به. يُذكر أنّ ثمّة رجالاً يحبّون – بطبيعتهم التكوينية النفسية – إثارة غيرة زوجاتهم. وهنا يلعب مدى النضج العاطفي بين الزوجين دوره.

أخيراً نصيحتي للمرأة:

أختي الغالية كوني زوجة حكيمة ذكية تعرف كيف تدير دفة حياتها , في الوقت الذي تضيعينه في الافكار السلبية والشكوك والظنون استغليه بدلا من ذلك بالاهتمام بنفسك وجمالك ورشاقتك , كوني انثى متجددة مثيرة دائماً , اياك والاهمال لنفسك ولزوجك بحجة الظروف والاولاد والعمل فالظروف لاتنتهي ولاتشفع لك لا عند زوجك ولا عند الله ان قصرتي بواجباتك اتجاه زوجك.

فالرجل يحب من زوجته الجمال والاهتمام والدلال , ولاتتركي له اي سبب للنظر الى امرأة أخرى , افعلي كل واجباتك وخذي بكل الاسباب التي توفر لك حياة هادئة مستقرة ثم توكلي على الله . وتذكري قول الرسول الكريم : هو جنتك ونارك.

نصيحتي للرجل:

إعلم أيها الزوج أن غيرتها تلك سببها حبها لك.

أيها الزوج تحدث مع زوجتك بحب وحنان وعطف شديد وأخبرها أنك تحبها وتعيش معها في سعادة شديده وأن حياتك ليس لها معنى بدونها.

حاول أن تتجنب كل ما يثير غيرتها مثلا قلل من خروجك بمفردك وحسسها باهتمام خروجها معك وإنك تحب أن تكون معك حتى خارج البيت ولا تحاول مقارنتها بالأخريات.

المرأه عاطفيه وأنت أكثر عقلانية.فالمرأة عاطفيه جدا وكى تكسبها استخدم معها العبارات الإيجابية والدعوات الصالحة وكلمات الثناء مثلا أخبرها بأن لو عادت الأيام إلى الوراء ما أخترت زوجه غيرها ……

إن الكلام العاطفي يثير المرأة، وهو السلاح الذي تستطيع كسبها للأبد.

إن الكلمة الطيبة تنعش قلب المرأة؛

اللجوء إلى الله : دوما أيها الزوج إلجأ إلى الله والإلحاح فى الدعاء أن يهدى لك زوجتك وأن يرفع غيرتها وتذكر موقف أمنا أم سلمة ـ رضي الله عنهاـ عندما خاطبها رسول الله “حيث أخبرته بأنها ذات غيرة ؛ فدعا لها بخير”.

اقتدي ب فعل النبي صلى الله عليه وسلم عندما غارت السيدة عائشة  من الطعام الذي اتى به النبي من ضرتها ورمت قصعة الطعام على الارض , كيف تفهم النبي غيرتها ولم يؤنبها بل ابتسم وقال : غارت أمكم .

تغزل في جمالها.لا بد أن تتعاهد أمامها دوما بالثناء على لبسها وتجملها فأظهر لها سرورك بما ترتديه وأخبرها عن إعجابك الشديد بذوقها الراقي الجميل وأبدى اهتمامك بسؤال من إين اشتريت هذا الثوب الجميل؟

وأن لونه رائع ومناسب لبشرتها ومقاسه مناسب لجسمها

أشياء كهذه تسعدها وتجعلها تشعر باهتمامك ..

ايها الزوجان لاتبخلوا على بعضكم بالحب والحنان والاهتمام والكلمة الطيبة فالحياة اقصر من ان نضيعها بالسلبية والمشاكل.

عن bdolany

شاهد أيضاً

كل ماترغب معرفته عن المرأة الميزان

كل ماترغب معرفته عن المرأة الميزان

صفات المرأة الميزان: عفوية. صريحة. صادقة. ناعمة. جذّابة وجميلة. ملفتة للنظر. واعية. حكيمة. رومانسية. حسّاسة. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *