الرئيسية / صفات الأبراج / كيف يعبر كلا من الرجل والمرأة عن الحب في العلاقة الحميمة حسب ابراجهم

كيف يعبر كلا من الرجل والمرأة عن الحب في العلاقة الحميمة حسب ابراجهم

تفتقر المجتمعات الشرقية الى الثقافة الجنسية الصحيحة رغم اهميتها في الحياة الزوجية, فنجد كل طرف يجهل تماما مايحبه ويفضله الطرف في العلاقة الحميمية ويخجل كل واحد منهم في التعبير عن رغباته ومايحتاج اليه ليصل الى المتعة الجنسية الكاملة, وهذا كان ولايزال احد اهم الاسباب لفشل العلاقة الزوجية وانتهائها وذلك ان التحصين من فعل المحرمات والاشباع الجسدي هو احدى غايات الاسلام من الزواج, ولاجل ذلك كله قررنا اليوم من منبرنا هذا تسليط الضوء على طبيعة كلا من الرجل والمرأة في الحياة الزوجية الخاصة لنساعد كل منهم في فهم الطرف الاخر بكل وضوح وكلا حسب برجه طبعا.

الانثى الحمل وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

هذه المرأة ممثلة بارعة وتمتلك عاطفة وأحاسيس مرهفة ، شديدة الحساسية تجاه الكلمات وتمتلك قدرة على النباهة والفصاحة ، وبالرغم من أنها تجيد أدوار العاطفة والرومانسية ألا أن طبيعتها تختلف تماما في الفراش ، فهي في الفراش لا تهتم بالرومانسيات ولا بالأضواء الخافتة ولابديكور الغرفة ولا بالكلمات ، أنما تحتاج انثى الحمل للعملية الجنسية البدائية والفظة نوعا ما و تتفاعل معها بأحاسيس صادقة ، وهنا تظهر أنانيتها بأن تأخذ ما تريد من الرجل وقد لا تعطيه ما يريد ! وبالرغم من أنها وبسبب تصرفاتها وعذوبة كلماتها وقوة شخصيتها تجتذب عددا كبيرا من الرجال حولها ، ألا أنه لا أحد يرضي رغباتها أو يعطيها الشعور الكامل بالسعادة مثلما تعتقد !

الرجل الحمل وطبيعته في العلاقة الحميمية:

فهذا رجل يمتلك عاطفة كبيرة ويعتبر المرأة أسمى مخلوق بالوجود ، ولكي ترضيه فيجب أن يكون هنالك مقدمات ، كأن يكون بينكما لقاءات خاصة ومواعيد أو تلفونات ، وبسبب طبعه الاجتماعي وأنانيته الواضحة يميل غالبا ما إلى أن يتقمص أدوار البطولة ويثبت رجولته قبل المضاجعة في الفراش ، وكثيرا ما يثيره الحديث عن الرغبات الجنسية حتى أنه يصبح بمثابة طبيب نفسي للمرأة بهذا الشأن ، ويقلق الرجل الحمل من الفشل أثناء المضاجعة الجنسية ويفكر فيها كثيرا قبل المباشرة بها ! وبالرغم من كونه وفي ومخلص ألا أنه غالبا ما يميل إلى التعددية الجنسية مع النساء لأن ذلك يشعره بالثقة العالية بالنفس

الانثى الثور وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

هذه المرأة شديدة الحرارة والرغبة الجنسية وتمتلك قلبا كبيرا ، وإذا ما أحبت شخص فسوف تعطيه ما تملك من مشاعر لكنها قبل ذلك سوف تعذبه الى أن يحصل عليها .
 الانثى الثور تعطي حبيبها ما يشتهي جنسيا شرط أن لا يقيد حركتها ويلاحقها أو يراقبها ، شديدة الشهوة وتحب ممارسة الجنس لعدة مرات في اليوم ولا تمل من ذلك وتعتبره حاجة ضرورية وتتفاعل مع الرجل بكل حرارة ولا يناسبها الرجل البارد في الفراش أبدا ، لكن بإمكانها الاستغناء عن ممارسة الجنس لعدة أيام إذا حصلت على إشباع لرغباتها الجنسية وتحت ظروف خاصة وقد تبقى راضية لعدة أيام .

الرجل الثور وطبيعته في العلاقة الحميمية:

فهذا رجل يمتلك ثقة عمياء برجولته ولأنه لا يمتلك مقومات الرجل الرومانسي بالحياة العامة بسبب اهتمامه بالجانب العملي ألا أنه يضع كل عواطفه مع شريكة حياته في الفراش ، ويراعي إنسانية المرأة ويتعامل معها بلطف وحنية بحيث يجعلها تشعر بأنها أصبحت شابة ويانعة من جديد حتى لو كانت كبيرة بالسن ! الرجل الثور له علاقات كثيرة مع النساء لكنه لا يضاجع أمرآتين في أن واحد ، ولا يجبر امرأة على مشاركته الفراش ولا يهينها جنسيا ، فهو يعطي المتعة والحب والسعادة لمن تقبل به كشريك

الانثى الجوزاء وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

هذه المرأة نادرا ما تشعر بالسعادة في حياتها الجنسية لأنها تبحث دائما عن رجل مثالي ولهذا دائما تفتقر إلى الحب ، وغالبا ما يعاني الرجل من فهمها لأنها غالبا ما تكون يائسة وتترك انطباع البؤس والألم الذي يضفي على وضعيتها في الفراش أيضا ، حساسة وذكية وتهتم كثيرا بالكلمات والرومانسيات والأضواء الخافتة أكثر من اهتمامها بالحالة الجنسية البدائية ولهذا تحتاج الى من يتفهم مشاعرها بصدق كإنسانة أكثر من التعامل معها كامرأة للفراش !

الرجل الجوزاء وطبيعته في العلاقة الحميمية:

فهذا رجل كثير الأحلام والأوهام وبالرغم من انه يمتاز بالبرودة الجنسية ألا أنه عذب اللسان ويستطيع أن يدخل حبيبته في عالم من الرومانسيات والحب ، الرجل الجوزاء مخلص ولا يخون حبيبته ولا يحب العددية بالجنس ، وعندما يشبع رغبته الجنسية ولو لمرة واحدة يستسلم للأحلام وينام نوما عميقا ، يحب أن يكون محط أعجاب النساء وبالأخص الغواني منهن !

الانثى السرطان وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

الانثى السرطان تتفاعل مع الجنس عمليا وعقليا ، لن ترضى بأن تتعرى أمام زوجها ولا تفصح عن أحاسيسها ومشاعرها لأنه نوع من الاستسلام بنظرها ، وبالرغم من حرارتها في الفراش لكن بدون كلمات إثارة ، إما مناطق الإثارة عندها فتكون في الصدر بين الثديين وفي أسفل الظهر وقفا العنق تحت الشعر ، تحاول في الفراش أرضاء رغبتها الخاصة فقط ، ذات كبرياء ويمكنها أن تكون سعيدة جدا لو أدركت أن الحياة الجنسية ليست بالأخذ فقط أنما بالعطاء أيضا !

الرجل السرطان وطبيعته في العلاقة الحميمية:

فهذا رجل يمتلك عاطفة لكنه لا يعبر عنها بمفهومها الصحيح ، فهو يعتبر أن الجانب العاطفي والإغواء إضافة إلى أيجاد الرجل المناسب من واجبات المرأة ، وحب الرجل السرطان للسيطرة والتفوق تجعله أنانيا تجاه زوجته حتى في الفراش مما يجعلها تبقى يائسة أمام جشعه ولا تستطيع السيطرة عليه ، لا يعير هذا الرجل أهمية للوفاء والإخلاص وقد يكثر من التعددية الجنسية ويعتبر المرأة درجة ثانية بالسلم الاجتماعي فهو لا يهتم بكيانها وشخصها بقدر اهتمامه بجسمها وجاذبيتها ، وقد يستأجر بيوتا لنساء ويتردد عليهن ليمتع رغباته الجنسية وقد يقلل من تردده لزوجته أيضا ، فمهمة المرأة أن تكون جاهزة له عند الطلب في أي وقت فهو رجل اناني وجنسي بكل معنى الكلمة ولايحتلرم الطرف الاخر بل يكتفي باامتاع نفسه فقط.

الانثى الاسد وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

هذه المرأة ليس كما يتصور الآخرين عنها ، فهي بنظر الآخرين تمتلك جاذبية جنسية لكنها في الحقيقة باردة في الفراش ، وبالرغم من أن الانثى الاسد تعطي زوجها حقه الجنسي ألا أنها لا تهتم كثيرا للعملية الجنسية في الفراش بقدر اهتمامها بمظهرها الخارجي وأناقتها ، فهي تعرف جيدا بأنها محط أعجاب الكثير من الرجال ولكن يضفي عليها الكبرياء ويجعلها لا تفهم كيفية التعامل مع الحب الجنسي في الفراش !

الرجل الاسد وطبيعته في العلاقة الحميمية:

هذا رجل بالرغم من قوة شخصيته وسطوته الاجتماعية ألا انه غير واثق من قدراته الجنسية ولهذا يكثر من التبجح والتفاخر والمبالغة بنفسه في موضوع الجنس وهو في الحقيقة لا يمتلك ذلك ، يحاول أن يثبت لعروسه في الأيام الأولى من الزواج بأنه قادر على أن يمارس الجنس معها في الليلة عدة مرات ، لكنه في الحقيقة أكثر من طاقته اللازمة ولهذا سرعان ما يمل  الرجل الاسد من الزواج ويفقد رغبته بالاتصال الجنسي مع النساء بوقت مبكر !

الانثى العذراء وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

هذه المرأة رائعة ويكون سعيدا من يحظى بحبها ، الانثى العذراء تتوق برغبة إلى الجنس وتخلص إلى الرجل الذي يشبع رغباتها الجنسية ، وتستخدم فنون وأساليب خاصة بالفراش مما يجعل العملية الجنسية معها بمثابة حياة كاملة مليئة بالمتعة ، لا تمل من الجنس وبإمكانها ممارسته كل ساعة فهي امرأة حارة وتحتاج إلى الرجل الحار مثلها ، وألا فسوف تسبب لها ولنفسك اليأس والحرمان !

الرجل العذراء وطبيعته في العلاقة الحميمية:

رجل العذراء لا يفهم كثيرا بتقنية ممارسة الحياة الجنسية ، وغالبا ما يتزوج بوقت متأخر ، أن تسامحه ولين قلبه وتساهله مع زوجته يجعلها حائرة تجاهه بالأخص إذا كانت ممن يعشقن فنيات الحياة الجنسية بالفراش وتعتبرها منه رجولة !
لكنه قد يفهم مهمته تجاهها بوقت متأخر وقد يشذ عن الطريق الصحيح في حياته الزوجية لأنه سوف يحلم دائما بتعويض ما فاته دون متعة ولذة جنسية وهذا ما يودي به إلى الشعور باليأس والإحباط أمام عجلة الزمان

المرأة الميزان وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

هذه المرأة تحمل تناقضات كبيرة في الجنس ، فهي تشبع رغبتها الجنسية بالكامل بالفراش لكنها في نفس الوقت لا تتمتع بها ولا تحبها ! فهي لا تظهر خلال العملية الجنسية أي مشاعر تجعل زوجها سعيدا ومتمتعا بها  وكأنها تعيش في مهمة او واجب يجب عليها انهاؤه. انثى الميزان لا تعتبر الجنس صفة لأحاسيسها العاطفية ، ولا يعطيها غير المتعة الجسدية وليس الروحية ، ولا تتفاعل بالكلمات والتنهدات أثناء العملية الجنسية بتلقائية وروحية ولهذا لا تتحمل أظهار العواطف والإحساسات المفرطة !

الرجل الميزان وطبيعته في العلاقة الحميمية:

 رجل  الميزان يعتبر الجنس عالم خاص بحد ذاته ،  ويستمتع به كثيرا كذلك هو كثير الحاجة الى المتعة الجنسية لكنه في نفس الوقت يتعرض لأحباطات ويأس فيه ، لديه طاقة جنسية كبيرة لكن المرأة بالنسبة له كيان للمتعة الجنسية فقط  ولايهتم بمشاعرها او اسماعها كلمات الغزل ولهذا قد يواجه متاعب وعدم التأقلم من قبل المرأة التي يضاجعها في الفراش ، أو يتعاشر معها لفترة من الزمن ، بالرغم من أنه قد لا يغض النظر عن ممارساته الغير عادلة بتجاهل استقلالية المرأة وعدم التفكير بها وقد يجعله واقعا في دوامة اليأس !

الانثى العقرب وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

انثى العقرب تمتلك أقوى مشاعر الجنس من بين كل الأبراج ، تمتاز بالحرارة والرغبة في ممارسة الجنس يوميا وبدون ملل ، وقد تعترف لزوجها بأنها لم تشبع منه  بكل شفافية وصراحة، تعتبر الجنس بمثابة عبادة ، وبالرغم من جاذبيتها الشديدة وجمالية عينيها ونظراتها الثاقبة فهي في الفراش إنسانة رومانسية ومتوحشة في نفس الوقت ، في الفراش حيوية وكثيرة الحركة شديدة الأصوات ، ولا تبلغ سن اليأس إلا بعد عمر يزيد بعشرة سنوات على الأقل عن باقي نساء جنسها ، ذلك أن حرارتها الجنسية لا تخمد حتى في سن الشيخوخة  بل تبقى متوهجة وجامحة، لا تتفق ألا مع الرجل شديد الحرارة الجنسية !

الرجل العقرب وطبيعته في العلاقة الحميمية:

رجل  العقرب شديد الحرارة الجنسية لكنه بالفراش لا يهتم بالجنس أكثر من اهتمامه بنفسية المرأة التي يضاجعها ، أنه يخشى سيطرة المرأة عليه في الفراش ولهذا يسعى لمعرفة نقاط ضعفها ، أن المرأة بالنسبة له بمثابة عدو عليه تجنب خطورته لهذا قد يمارس لذته مع المرأة بطرق غريبة ومتعددة كالتقبيل والعصر والصياح والضرب لتنفيذ العملية الجنسية كما يحب هو فقط ! وقد يمارس طبيعة عدوانية أخرى مع المرأة بأساليب الاستفزاز والغيرة والشك والمقارنة وهو كما يعتقد أن المرأة جنس لا يستحق الشفقة !لذلك هو يعتبر من الرجال الذين يعانون من الخلل النفسي

الانثى القوس وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

انثى القوس هي امرأة تعشق الجنس وتتلذذ به بكل كيانها، حساسة جدا تجاه الكلمات الناعمة ، تهتم بجسمها وتمتلك طاقة جنسية عالية ، تحب زوجها كثيرا وإذا ما فهم مشاعرها بصدق فسوف تجعله أسعد إنسان في الفراش ، تعطيه ما يرغب ويشتهي ، وتبقى مخلصة له طوال حياتها ، تسعى الى اختبار حبيبها نفسيا قبل مضاجعته جنسيا بطرقها الخاصة ، وإذا ما أخطأت في اختيار شريكها وكان باردا أو معتدلا جنسيا فستصبح إنسانة تعيسة وتحكم على نفسها بالطلاق القريب فروحها الشغوفة لاتحتمل الرجل البارد العواطف والجنس

الرجل القوس وطبيعته في العلاقة الحميمية:

رجل  القوس مرهف الأحاسيس ولديه غريزة واضحة للمرح والتسلية ، ألا أنه في الفراش سطحي العواطف ولايهتم بالطرف الاخر ، يتفاعل مع الحالة بكل مصداقية وبكلمات صريحة لكنها خالية من الشراسة والتهييج وقد يحتاج الى جو هادئ مع موسيقى أو أجواء طبيعية ، يعشق النساء ويتلذذ بمعسول الكلام معهن وأفضل له أن يمارس دور العاشق من دور الزوج !

الانثى الجدي وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

انثى الجدي شديدة الحرارة والرغبة الجنسية ، فهي انثى مشتعلة دائما ولا تمل من المضاجعة أبدا وتتفاعل معها بكل أحاسيسها وعواطفها ، لكن مشكلتها أنها لا تستطيع التفريق بين الحب والجنس ولهذا غالبا ما تتزوج بسن مبكر وهذا ما يجعل اختيارها لزوجها صعبا وغالبا ما تفشل بالاختيار . أن الحياة الصعبة والشديدة التي تعانيها هذه المرأة يجعلها تفتقد إلى الحب وتسعى للتعويض عنه ككبت نفسي من خلال الجنس ! لكنها تبقى زوجة رائعة تتفانى في سبيل عائلتها وتشعر بالمسؤولية تجاهها .عليها دراسة رفيق حياتها بدقة بالأخص بالجانب الجنسي فالرجل البارد لا يناسبها ابدا ولايشبع رغباتها

الرجل الجدي وطبيعته في العلاقة الحميمية:

هذا رجل عملي  وابعد مايكون عن العواطف لا يمتلك عذوبة اللسان ولا يتصف بالرومانسية ولا يهتم بها ، وبسبب شقاءه في الحياة واهتمامه بالجانب العملي يرى في الجنس أعلى رغبة ومتعة في الحياة على أن تتبعه أثناء المضاجعة أحساسات مؤلمة من الطرف الأخر ، يمنح حبه للقليل من النساء وغالبا ما يكون في العاطفة منغلقا على نفسه ! المرأة التي تكسبه في الفراش يجب أن تشعره بأنها صاحبة جرح عميق وتتفاعل معه بلذة وألم في نفس الوقت !

الانثى الدلو وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

هذه المرأة تتمتع بشخصية جنسية مستقلة وفريدة ، فهي ليست حارة جنسيا وفي نفس الوقت ليست باردة ، الجنس بالنسبة لانثى الدلو هو نوم الليل فقط ، لكنها تعبر عنه بأسلوب مختلف ، تغتسل وترتدي ثياب النوم وتتعطر ثم تستلقي بجانب حبيبها في الفراش ، تهتم بالمظهر والأتكيت إضافة إلى الحالة الرومانسية وتحب أن تلفت ألانتباه بمرحها وأناقتها محاولة بذلك اضفاء لمسة مميزة على الحالة الجنسية

الرجل الدلو وطبيعته في العلاقة الحميمية:

هذا رجل حرارته الجنسية طبيعية ومعتدلة ، يؤمن باحتضان المرأة والتخفيف عنها في الفراش واحتوائها كأن يجعلها ترتمي على صدره ويطبطب بيده على ظهرها ، و رجل الدلو يعتقد أن الجنس من الأخطاء الشائعة ويجب على المرء محاربتها ، فهو بالنسبة له ليس أكثر من شهوة حيوانية فلا يعترف باهميتها النفسية والروحية والعاطفية بل هي مجرد افراغ شهوة لا اكثر، ولهذا كثيرا ما تكون زوجته غير راضية عنه ومتذمرة منه  وتشعر بالنقص العاطفي والجنسي منه، يشعر بأن قدراته الجنسية أقل من الرجل الاعتيادي مما يجعله كثير التسامح مع زوجته كي يغطي على شعوره هذا

الانثى الحوت وطبيعتها في العلاقة الحميمية:

هذه المرأة رومانسية إلى أبعد الحدود يستهويها الرجل ذو الحرارة الجنسية العادية شرط أن يغدقها بمعسول كلامه فهي تعشق الرومانسية اكثر من الجنس نفسه ، هي لا تخاف من قوة الرجل الجنسية بقدر ما تخاف أن تخسر أحلامها وأوهامها ورومانسيتها وأن تطعن بأنوثتها ! لن تتقبل أبدا فكرة كونها جسد للمتعة فقط دون الاهتمام بمشاعرها وعواطفها, ولن تتفاعل مع حبيبها وفق هذه الفكرة ، بل تطلب منه أن يشعرها بالجو الرومانسي المطعم بالكلمات العذبة والموسيقى الهادئة والأضواء المهيجة ، ولأن الكثير لا يفهمون طريقتها بالجنس لذلك غالبا ما تبقى وحيدة أسيرة الفراش أو تعيش مظلومة !

الرجل الحوت وطبيعته في العلاقة الحميمية:

رجل الحوت يعيش حياته الجنسية بكامل المتعة ، ويعطي زوجته حقها الكامل بالشهوة في الفراش ويعطيها أكثر مما يأخذ منها ، يحب أن يتحدث كثيرا عن الجنس ويصف قدراته الجنسية  الخارقة بأكثر من الحالة الاعتيادية ، ومغامراته الجنسية مع النساء بمبالغة موضوعية واضحة ، لكنه يبقى في نهاية المطاف وحيدا غالبا ما يكون غير راضي في قراره نفسه عن حقه الجنسي مع النساء !

في النهاية لابد من الاعتراف ان الحياة الجنسية تؤثر جدا على نفسية الرجل والمرأة سلباً وايجاباً, ويجب ان تكون هذه الحياة او العلاقة الجنسية متوازنة مثلها مثل اي علاقة اخرى لتمنح الطرفين الفائدة المرجوة منها وهي الاكتفاء بالحلال والاستمتاع بشريك الحياة بطريقة سليمة محللة شرعا, اخيرا نتمنى للجميع السعادة الدائمة والحب المتدفق مع شريك الحياة الى الابد, دمتم بكل خير والى اللقاء.

عن bdolany

شاهد أيضاً

هل انت محب ومبدع في مهنتك وعملك؟ برجك الفلكي يخبرك بذلك

هل انت محب ومبدع في مهنتك وعملك؟ برجك الفلكي يخبرك بذلك

يقال ان العمل عبادة, وكثير من الرجال العمل عندهم هو الحياة بحيث نجد اغلب الرجال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *